Criticize that

“Split”: سبعة أسباب لتخييبه للآمال

1 Comment

The article in English

“Split” فيلم يتناول شخصية Kevin Wendell Crumb (James McAvoy) الذي يعاني من اضطراب الشخصية الفصامية (Dissociative identity disorder) فيختطف ثلاث فتيات مراهقات (Claire, Marcia, and Casey) و مع تطور الأحداث نكتشف إنه ينوي تقديمهم كهدية للوحش (The Beast).

(تحذير حرق للأحداث)

قد قدمM Night Shyamalan  من قبل أفلام رائعة كـ “The sixth sense” كما قدم أفلام سيئة كـ “The last Airbender” و الآن يقدم لنا فيلم “Split” الذي ليس بالرائع، لـ 7 أسباب هم:

1- بالرغم من أن اضطراب الشخصية الفصامية مرض مثير للجدل و مازال يتناقش الأطباء النفسيين حول حقيقة وجوده بالأساس، إلا إنه يقدم تيمة غنية بالدراما كفيلم، مع ذلك فشل المخرج/ المؤلف في استخدام تلك الفرصة القيمة بتقديمه لـ 3 “شخصيات/ تغيرات” فقط من 24 “تغير” مع عرضه بشكل موجز لـ 4 “تغيرات” أخرى.

2- الفيلم يفتقد تماما للمشاهد أو الجمل المؤثرة التي تعلق بالذاكرة على العكس من أعمال M Night Shyamalan السابقة كفيلم “Unbreakable” و مشهد إدراك David Dunn (Bruce Willis) إنه نجى دون خدش من حادث قطار خطير قضى على بقية الركاب.

3- بصفته فيلم رعب، يتوقع المتلقي أن يشعر بالصدمة أو الخوف مع ذلك أكثر المشاهد إخافة عندما تجد جثة Marcia (Jessica Sula)  المشوهة غير مؤثر على الإطلاق، لأن جراحها تبدو مزيفة بشكل واضح، أنت غالبا قد شاهدت خدع أفضل في بعض المسلسلات التلفزيونية.

4- مجددا بصفته فيلم رعب لا تشعر حتى بالقلق أثناء الأحداث لأنها يسهل التنبؤ بها بشكل باعث على الملل، فيمكنك تخمين:

– الوحش موجود حقا كـ “تغير” لشخصية Kevin و ليس مجرد وهم أو هلوسة كما تحاول Dr. Fletcher (Betty Buckley)) أن توحي في بداية الفيلم، لأن جميع أفلام الرعب لابد أن تحتوي على وحش ما، و كل “التغيرات/ الشخصيات” الأخرى بشر عاديين.

-سيقتل الوحش Dr. Fletcher لأنه لابد أن يستعرض قدراته المدمرة.

Marcia- ستموت بكل تأكيد لأنها تم تقديمها في بداية الفيلم بصفتها الفتاة “العاهرة” و تلك الشخصية دائما ما تكون من أوائل الضحايا في أفلام الرعب.

Casey (Anya Taylor-Joy)- ستنجو لأنها أيضا قدمت بصفتها الفتاة العذراء المنبوذة، التي دائما ما تنقذ في مثل هذه الأفلام.

5- في نهاية مربكة يعفو الوحش عن Casey و يقرر إبقاء حياتها لأنها عانت كما عانى هو، لذا الفيلم يقدم لنا نظرية أن اعتداء عم Casey عليها جنسيا و بدنيا بشكل -غير قابل للتصديق- قد أنقذ حياتها، نظرية أقل ما يقال عنها إنها غير مقبولة.

6- Casey بالطبع تعاني من خلل نفسي و اجتماعي، هو الأمر المتوقع و المفهوم بعد كل ما مرت به، لكن أداء Anya Taylor-Joy بنظراتها الخالية من المشاعر يصورها كشخصية باردة مما يجعل التعاطف معها أكثر صعوبة على المتلقي.

7- جزء آخر من النهاية و هو الجزء الوحيد الغير متوقع في الفيلم يكشف لنا أن احداث فيلم “Split” تدور في نفس الكون الافتراضي لفيلم “Unbreakable” مما يفسر قدرات Kevin الغير عادية بصفته الوحش، لأن في عالم يحتوي على بطل خارق كـ David Dunn من المنطقي و المتوقع أن يكون هناك شرير خارق أيضا كالوحش أو The Horde، مع ذلك لا ندرك تلك الحقيقة إلا مع نهاية الفيلم، طيلة الوقت قبل ذلك نظل نتساءل كيف استطاع Kevin الحصول على تلك القوى الغير طبيعية؟ و نفقد قدرتنا على الاندماج مع الأحداث لفقداننا قدرتنا على التصديق، خاصة و أن التفسيرات السابقة في الفيلم لا تبرر كل تلك القوة الغير بشرية.

مع ذلك الفيلم يحتوي على ميزة تعوض عن الكثير من أخطاءه و هي أداء James McAvoy فهو يمتعنا بقدرته على التلون و التحول ما بين شخصية و الأخرى أحيانا بالاعتماد بالكلية على نبرة صوته و ملامح وجهة و لغة جسده.

الفيلم له نهاية جيدة حقا، لكن النهاية الجيدة لا تصنع فيلما جيد، لذا يستحق الفيلم تقييم 5/ 10.

Advertisements

One thought on ““Split”: سبعة أسباب لتخييبه للآمال

  1. Pingback: 7 reasons why “Split” is a disappointment | Movies, Books and more

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s